منتديات الساهر الفلسطينية



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حكمة اليوم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
السامر

avatar

ذكر الابراج السرطان عدد المساهمات : 317
نقاط : 34771
تاريخ التسجيل : 02/07/2009
العمر : 29
الدولة : فلسطين

مُساهمةموضوع: حكمة اليوم   الجمعة يوليو 03, 2009 6:54 am

حكمة اليوم

--------------------------------------------------------------------------------

بسم الله الرحمن الرحيم




كـلمـات مـضـيـئـة

حكمة اليوم
قال أبو جعفر لسُفْيان: عِظْني. قال: وما عَمِلتَ فيما عَلِمْتَ فأعِظَك فيما جهلتَ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ

دعاء اليوم
اللَّهُمَّ إني أسألُكَ الهُدَى والتُّقَى وَالعَفَافَ وَالغِنَى
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
من قصص الصالحين
وصية سعيد بن عامر لعمر بن الخطاب
قال سعيد بن عامر لعمر بن الخطاب رضى الله عنه ‏:‏ إنى موصيك بكلمات‏:‏ اخش الله فى الناس، ولا تخش الناس فى الله ، ولا يخالف قولك فعلك، فإن خير القول ما صدقه الفعل، وأحب لقريب المسلمين وبعيدهم ما تحب لنفسك وأهل بيتك ، وخض الغمرات إلى الحق حيث علمته، ولا تخف فى الله لومة لائم ‏.‏ قال‏:‏ ومن يستطع ذلك يا أبا سعيد‏؟‏ قال‏:‏ من ركب فى عنقه مثل الذى ركب فى عنقك‏
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
من روائع الشعر
أعرض عن الجاهل السفيه * فكل ما قال فهو فيه
فما ضر بحر الفرات يوما * إن خاض بعض الكلاب فيه
الإمام الشافعي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
من هدى النبوة
عن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: من أحدَثَ في أمرِنا هذا ما ليسَ منهُ فهو ردّ" . (متفق عليه)
قال الله تعالى: ” اليومَ أكمَلتُ لَكُم دينَكُم وأتمَمتُ عَليكُم نِعمَتي وَرَضيتُ لَكُم الإسلامَ دينا ” . وهكذا فإن دين الله تعالى قد اكتمل قبيل وفاة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، وهو ليس بحاجة إلى إضافة أو تعديل لأن الإضافة تحتاجها المبادئ الناقصة من صنع بني آدم . أما دين الله فقد احتوى ما يحتاجه بنو آدم إلى يوم القيامة. لقد أشكل هذا الحديث وغيره من الأحاديث حول البدع على بعض العلماء ، حيث وجدوا أن الأمم الأخرى لديها علوم لم يكن المسلمون على معرفة بها ، ولئلا يدخل اقتباس العلوم تحت طائلة النهي عن الإحداث في الدين ، قالوا إن البدع تدخل في العبادات فقط. أما في غير العبادات فالإحداث جائز. والحق أن الدين (أو ما ورد في هذا الحديث من لفظة: أمرنا هذا) يشمل العبادات والعادات والمعاملات والعقائد وكل شؤون الحياة . فالمسلم يدعو ربه في كل صلاة: ” إنّ صلاتي ونُسُكي وَمَحيايَ وَمَماتي للّهِ رَبّ العالمين ” ولا فرق بين الصلاة وبين اكتساب الرزق والعمل أو الراحة ، فما دام كل ذلك من الحياة فهو لله. أما اقتباس العلوم من الأمم الأخرى فهو ليس من الأحداث في الدين بل هو من الأمور التي حث عليها الشرع واعتبرها من فروض الكفايات . وقد أوضح ذلك بعض العلماء بتقسيم الأمور المحدثة إلى أقسام متباينة ، فمن الأمور المستجدة ما هو فرض ومنها ما هو مستحب ومنها ما هو جائز ومنها ما هو مكروه ومنها ما هو حرام. والبدع المشار إليها هنا بلفظ الإحداث في الدين ما ليس منه: ما يقع تحت المكروه أو الحرام كتقليد الأجانب في ما ورد الشرع بخلافه واستحداث تقاليد جديدة مخالفة للشرع مستندة إلى أسس عصبية أو عنصرية أو طائفية ما أنزل الله بها من سلطان. إن استقراء الأوامر التي وردت في كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وآله وسلم تعطي الفقيه بل وأحيانا المؤمن التقي الذي لديه قسط من العلم، المقدرة على التمييز بين ما يتفق مع الدين وما يخالفه من الأمور المحدثة وذلك في مختلف جوانب الحياة من معاملات وعادات . أما حينما يتعلق الأمر بجانب العبادات ، فمن العبادات ما هو توقيفي بدقائقه. فليس لأحد أن يبتدع صلاة سادسة في اليوم والليلة ، وليس له أن يزيد عليها ركعة واحدة لكن باب التطوع والنوافل في العبادات واسع أيضا، وللمرء أن يختار ضمن الحدود المسموح بها شرط عدم الغلو أو التقصير أو تقليد غير المسلمين في كل ذلك . وهكذا يصبح حديث النهي عن البدع هذا وغيره مساعدا للمسلم على المزيد من البحث في خصائص هذا الدين ضمن مفهوم -في أمرنا هذا- وليس عاملا للجمود على النصوص الحرفية وعدم الأخذ من صالح ما يفرزه تقدم الأمم الأخرى ، بشرط واحد فقط هو عرض كل جديد على الكتاب والسنة بعقل مفتوح ، فإن اتفق معهما أخذه وإن خالفهما طرحه عرض الحائط. والبدع عدو لَدود للسنّة ، فكلما انتشرت بدعة أميتت سنة من سنن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، لأن كتاب الله وسنة رسوله شاملان لكل جوانب الحياة . فلا تظهر بدعة مخالفة لهما إلاّ وينقص من تطبيق السنة ما يقابلها . لذلك فمحاربة البدع هو إحياء للسنة ، وكذلك فإن نشر السنة هو محاربة للبدع. نقلا عن كتاب الاستقامة في مائة حديث نبوي للدكتور محمد زكي محمد خضر. موقع الاستقامة

ش[/center][/b][/color]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
طائر النورس

avatar

ذكر الابراج السرطان عدد المساهمات : 13
نقاط : 34229
تاريخ التسجيل : 03/07/2009
العمر : 30
الدولة : مصر

مُساهمةموضوع: رد: حكمة اليوم   الجمعة يوليو 03, 2009 4:56 pm

بارك الله فيك اخى السامر على الموضوع الرائع
تحياتى لك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
*أبو جهاد*
متميز
متميز
avatar

ذكر الابراج الجدي عدد المساهمات : 1281
نقاط : 37164
تاريخ التسجيل : 01/04/2009
العمر : 29
الموقع : www.asd2a.tk
الدولة : palestine four ever

مُساهمةموضوع: رد: حكمة اليوم   الأحد يوليو 05, 2009 4:55 am

الله يجعلها في ميزان حسناتك يا رب

آميــــــــــــــــــــــــــن

انت مبدع اخي السامر في اختيارك للموضوع

مزيدا من التقدم الى الامام للرقي بالمنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
همس الاحزان

avatar

ذكر الابراج الثور عدد المساهمات : 122
نقاط : 34366
تاريخ التسجيل : 01/07/2009
العمر : 25
الدولة : فلسطين

مُساهمةموضوع: رد: حكمة اليوم   الإثنين يوليو 06, 2009 1:17 pm

مشكور لك واتمنى لك كل خير

دمت فى رعاية الله

تحياتى لك

تقبل مرورىىىىىىىى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
السامر

avatar

ذكر الابراج السرطان عدد المساهمات : 317
نقاط : 34771
تاريخ التسجيل : 02/07/2009
العمر : 29
الدولة : فلسطين

مُساهمةموضوع: رد: حكمة اليوم   الثلاثاء يوليو 14, 2009 4:49 am

بجد أنا بأشكركم جدا على جهودكم المتواصل وعلى الردود الجميلة

وبأحييكم على التواصل والردود

دمتم مشكورررررررررررررررررررررين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حكمة اليوم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الساهر الفلسطينية :: المنتديات الاسلامية :: الساهر الاسلامى العام-
انتقل الى:  



cash 4 cars flat fee mls

ملاحظة: كل مايكتب في هذا المنتدى لا يعبر عن رأي إدارة الموقع أو الأعضاء بل يعبر عن رأي كاتبه فقط . .
جميع الحقوق محفوظة لدى منتديات الساهر الفلسطينية 2012©2011